الفقر عدونا الأكبر

 ولن نتمكن من قهره إلا بالتعاون معكم...

لناخذ عبرة من حقيقتين واقعيتين، أولهما أن أعمار معظم الأردنيين لا تزيد عن الثلاثين، والثانية أن معدل استحداث الوظائف حالياً يعتبر الأكثر بطئاً منذ سنوات. تكشف هاتان الحقيقتان المريرتان أن شبح الفقر أمسى في مجتمعنا أمراً واقعاً ويشكل تهديداً كبيراً لرفاهية شعبنا. إن العلاج لمشكلة البطالة يكمن في تعاوننا المشترك والجماعي، والذي يبدأ بمبادرة كل فرد منا بالعمل. لذلك، فإن اهتمامنا في جمعية التأهيل والرعاية الخيرية يتمحور حول رؤية ومهمة دائمتين تتمثلان في تأهيل المواطن الأردني بتدريبه وتعليمه ومساعدته على إيجاد عمل كريم لتحقيق عيش أكرم وحياة أفضل. 

بحلول العام المقبل سنكون قد أتممنا ربع قرن من العطاء لأفراد شعبنا، وذلك بمساعدتهم على اكتساب المهارات والخبرات العملية. فمنذ تأسيس الجمعية في عام 1992، ساعدنا، ومن خلال مراكز التدريب المهني، أكثر من أربعين ألف شابة وشاب أردني على اكشاف ما لديهم من طاقات ومواهب أهلتهم ليصبحوا عاملين أكفاء منتجين، والذي بدوره ساهم في عثورهم على وظائف، وبالتالي فرصاَ للعمل لأفراد جددٍ، وهكذا. وقد أثبتت تلك الاستراتيجية نجاحها وفعاليتها. إن مجرد إطعام الفقير المحتاج لايكفي ولا يؤمن مالاً كافياً ولازماً لتحقيق غِنىً أو اكتفاءً أو عفافاً، عِوضاً عن إنجاز مهمتنا. لذلك فقد قمنا، وبالاشتراك مع جهات مانحة مختلفة ومنظمات حكومية وغير حكومية وناشطين وأصحاب مشاريع اجتماعية، بجهود من أجل تحقيق غاياتنا من خلال التمويل اللازم لأهدافنا وغاياتنا.ا
 

ماذا كنا نعمل منذ تأسيسنا؟
Vocational 5
Vocational 1
Vocational 8
Vocational 2
Vocational 4
Vocational 6
Vocational 3

منذ ذلك الوقت، قمنا بمساعدة أكثر من 40 ألفاً من الأردنيين من كلا الجنسين على الانخراط في سوق العمل من خلال 49 برنامجاً للتدريب المهني والتقني، نذكر منها: تدريبات في مجالات الإلكترونيات والحاسوب، وفي أعمال النسيج والحياكة، وفي مجال السكرتارية والخدمات السياحية، وفي مجالات التجميل وتصفيف الشعر، والكثير غيرها. كما نظمت مؤسستنا الخيرية حملات توعية مختلفة في مجالات الديمقراطية وتعزيز المساواة بين الجنسين ومجالات حقوق العمال. 

إن استراتيجيتنا للتخفيف من وطأة الفقر والقضاء عليه، ترتكز على خمس مستويات رئيسية، وكلها تدعم فكرة أن الدخل المستدام للفرد أفضل له من معونات الجهات الخيرية. استراتيجيتنا تتمثل بـ :

1

استكشاف مجالات الأسواق المتخصصة التي تفتقر إلى دعم بالخبرات  ومن ثم توفير تلك الخبرات للأسواق على نواحي مختلفة كمهارات، وتمويل صغير، وغيره.  

 

2

تحديد مصادر الخبرة والتمويل وذلك لدعم العمال والصناعات البيتية

 

3

توجيه مصادر الخبرة والتمويل لخدمة العمال على شكل تدريب وتأهيل ونقلٍ للمعرفة

 

إيجاد أسواق ملائمة لتصريف المنتجات والبضائع، إما مباشرة أو من خلال قنوات التجارة الإلكترونية 

 

5

إطلاق حملات توعية حول الآثار الاجتماعية لتلك المنتجات والبضائع 

Mohammed Ayyash Mulhim
Jordan's Governorates
medical-secretary-job-description
Jo Labor in Muwaqar Steel factory
jordan-vote
outreach Rewell
Mo Mulhim
Mr (1)_edited