إن الانسان الناجح هو من يضع حجر جديد ولبنة ترسخ وجود بلاده وتبني للمستقبل.

الملك الراحل الحسين بن طلال

  • Facebook - Black Circle
  • Twitter - Black Circle

تآسست جمعية التآهيل والرعاية الخيرية عام 1992 وتعمل وفق أحكام قانون الجمعيات رقم 33 لعام  1966 وسجلت رسمياً في وزارة التنمية الاجتماعية بتاريخ  1992/12/17 تحت رقم 1032 وهي عضو في الإتحاد العام للجمعيات الخيرية الأردنية. 

دورنا في بناء الأمة

قصتنا ودوافعنا وأهدافنا ترتكز على القيام بدورنا في جعل الأردن مكاناً أفضل للجميع. وكما ذكر المغفور له الملك الحسين بن طلال قائلاً: "إذا قام كل واحد منا بوضع لبنة في البناء، فسنتمكن في نهاية المطاف من إنشاء وطن قوي ودائم.” على مستوى العالم، قد لا تكون الأردن من ضمن الدول ذات الترتيب الأدنى في نسبة الفقر، لكن الكثير من الأردنيين الشباب لا يزالون يعانون من غياب فرص العمل، ومع ذلك فإنهم في تطلع وسعي مستمر من أجل ضمان نصيبهم العادل، وفي الحلم بحياة أفضل. من أجل ذلك تبادر إلى تفكير مؤسس جمعيتنا، المرحوم الأستاذ محمد عياش ملحم، مبدأ هام وهو أن امتلاك المعرفة والمهارات أساسٌ لأمة أفضل.

محمد عياش ملحم 1926 - 2015

حياة من العطاء

أسس محمد ملحم جمعية التأهيل والرعاية الصحيةعام ١٩٩٢. وكانت الجمعية هي الإنجاز الأهم في حياة طويلة ملأها التفاني في العطاء ومساعدة الغير والدفاع عن حقوق العمال والديمقراطية في الدول العربية.

... نضال الإحسان

إن ما احتمله محمد ملحم من معاناة في طفولته وحياته المبكرة ، وما شهده من استشراء للظلم والفقر في فلسطين المحتلة، كان لهما أكبر الأثر على نفسه وقراراته في سنواته اللاحقة. وجد ملحم ضالته في دراسته للقانون. ولتفوفه في المرحلة الثانوية على المستوى الوطني في فلسطين، فقد تمكن من نيل منحة دراسية في بريطانيا، وهي من المنح الدراسية القليلة التي كان يقدمها البريطانيون آنذاك. 

كتب محمد ملحم في واحدة من مقالاته العديدة : "يصح القول أنّ خلال سنوات دراستي الابتدائية كنت قد انخرطت مع زملاء لي في شكل من أشكال النشاط المنظم. لكن عملاً كذلك العمل كان عليه أن يستند إلى المعرفة والخبرة إذا كان ليصبح أكثر صدقاً وقبولاً وتأثيراً. هذا ما حاولت تحقيقه كطالب للقانون في بريطانيا. لقد أتاح ذلك لي التعرف على آراء متنوعة ، وبيئة ديمقراطية تسمح وتضمن لي ولزملائي الاختلاف في الرأي". ثم أضاف: "ويا لها من صدمة كانت عند عودتي إلى الشرق الأوسط في عام 1951”. 

توجه محمد ملحم إلى العمل مباشرة بعد وصوله إلى مسقط رأسه حلحول في فلسطين في سنة 1951. فقد قام بتأسيس جمعية تعاونية تسويقية لدعم المزارعين وحمايتهم من النزعات الإقطاعية لمالكي الأراضي. وفي وقت لاحق ساعد على صياغة ميثاق رابطة الخريجين في الخليل، والتي نمت وازدهرت لتصبح كلية الفنون التطبيقية الرائدة في فلسطين.